تعلم الربح من الانترنت من خلال بيع الدورات التدريبة و الكورسات 2024


الربح من الإنترنت

تُعَدُّ الاستفادة المادية من الدورات التعليمية عبر الإنترنت إحدى الطرق الممتازة للكسب، ونظرًا للحاجة المتواصلة لدى الناس لاكتساب معارف جديدة، فلا شك أنها تظل من أجود المشاريع التي يمكن للمرء أن يشرع فيها. لطالما كان الأفراد مولعين بالحصول على المعلومات ويسعون فقط لمن يقدّم لهم القيمة التي يستحقون. 

في هذا المجال، يمكنك أن تنتهز هذه الفرصة لإطلاق مشروعك التعليمي الخاص، وسوف نستعرض في هذا المقال ثمان خطوات تعينك على ذلك.

لمَ تُعدُّ البدء في تحقيق الدخل من خلال الدورات التعليمية أمراً مهماً؟

كما ذكرنا سابقا، هناك طلب مرتفع على الدورات التعليمية، وبشكل مستمر يبحث الأشخاص عن المعرفة التي تمتلكها، وهذا يجعله خيارا ممتازا للأسباب التي سنذكرها لاحقا.

  • يُتوقع أن تصل قيمة سوق التعليم الإلكتروني إلى 325 مليار دولار بحلول العام 2025.
  • وصلت إيرادات التعليم الإلكتروني وأساليب التعلم الرقمي إلى أكثر من 46 مليار دولار في عام 2018، وهو آخر عام تتوفر لدينا فيه إحصاءات محددة.
  • شهد التعليم الإلكتروني والإقبال على البرامج التدريبية نمواً ملحوظاً في فترة الوباء، ويُرجح العديد من الاختصاصيين أن هذا الاتجاه سيحافظ على زخمه مستقبلاً.

هل بيع الدورات عبر الإنترنت مربح؟

بالطبع، تحقيق الأرباح من الدورات التعليمية يعد طريقة مربحة يمكنها أن توفر لك دخلاً مستمراً لسنوات عديدة، ولكن هذا يتطلب منك الحصول على جمهور كبير. 

أيضا، يمكن استعمال هذه الدورات كوسيلة لبناء علاقات مع جمهورك المستهدف وللترويج للعلامة التجارية والمنتجات الخاصة بك. والرائع في الأمر أن أي شخص يمكنه أن يبدأ في جني الأموال من خلال الدورات التعليمية.

حدد مجال الدورة التدريبية

تُعتبر إنشاء قائمة بالمواد التعليمية والمسائل التي يُمكنك معالجتها استنادًا إلى معرفتك وتجربتك الشخصية، من الخطوات الأساسية التي يجب البدء بها أثناء وضعك لخطة دروسك التدريبية. 

بإمكانك على سبيل المثال، أن تتطرق إلى موضوعات تلبي احتياجات جمهورك المستهدف أو تلك التي يتساءل عنها أصدقاؤك بانتظام. أو ربما ترغب في تشارك مهارات جديدة اكتسبتها خلال تجاربك العملية أو هواية شخصية تسعى لتعليمها للأخرين، مثل:

أبدأ في بحوث التسويق

بكل تأكيد، لا تود أن تكون صاحب دورة تدريبية لا يقبل عليها أحد أو لا تمتلك تميزاً يختلف عن المنافسين. ومن هذا المنطلق، يصبح من الضروري أن تجري بحوثاً في مجال التسويق للتعرف على احتياجات ورغبات الفئة المستهدفة التي يمكن الاستفادة منها لتقوية مزاياك التنافسية. 

الربح من الإنترنت

إن الساحة حتمًا مليئة بالعديد من المنصات والمنافسين الآخرين الذين يقدمون دورات تدريبية مماثلة لتلك التي تقدمها أنت. ولذلك، عند قيامك بالبحث في السوق، يجب عليك طرح الأسئلة التالية.

  • ما هو جمهورك المستهدف؟
  • ما هي حاجات ورغبات الجمهور المستهدف؟
  • هل يواجهون أي مشكلات؟
  • ما هي الوسيلة التي يفضلونها للمشاركة في البرنامج التدريبي؟
  • ما هي اللغة أو اللهجة التي يتحدثونها؟
  • ما هو مقدار دخلهم المادي؟
  • كيف من الممكّن الوصول إليهم؟
  • من هم المنافسون؟
  • ما الذي يميز منتجك عنهم؟

حدد محتوى الدورة التدريبية

بمجرد التعرف على الجمهور الهدف والمنافسين، ستتمكن من امتلاك فهم واسع لنوع المحتوى الذي يناسب احتياجاتهم ويُسهم في زيادة الإقبال على الدورة التدريبية. ولإجراء هذه الخطوة بكفاءة، يجب التفكير في المحتوى والمواضيع التي يمكن دمجها ضمن الدورة. أما الأسلوب الأمثل فهو تحديد موضوع رئيسي ومن ثم تقسيمه إلى دروس مفصلة تتناول جوانبه المختلفة.

كمثال، لو كان عنوان البرنامج التدريبي الذي تقدمه هو كيفية تحقيق أرباح من خلال الإنترنت، فإن الأقسام أو الدروس الإضافية ستحمل أسماء مثل كيفية كسب المال من خلال الدورات الإلكترونية، أساليب تحقيق دخل عن طريق اليوتيوب، والتدوين وغير ذلك. وذلك بهدف تغطية كل محتويات البرنامج التدريبي بشكل يجعله ذا قيمة عالية ومفيدًا بالنسبة للجمهور الذي يُعد الدورة من أجله.

انتقِ الأسلوب الملائم لإجراء البرنامج التعليمي.

من المؤكد أن البرنامج التعليمي سيُقدم عبر الإنترنت، ولكن السؤال يكمن في كيفية تقديمه. هل سيتم ذلك من خلال محتوى نصي، أو عبر سلسلة من الفيديوهات التعليمية، أو ربما يشتمل على محاضرات صوتية؟ هنا يأتي دورك في اختيار الأسلوب المثالي للتدريس. 

لا بد أيضًا من النظر في تنظيم المحتوى التعليمي ذاته، ومعرفة ما إذا كانت ستشتمل على اختبارات أو رسوم توضيحية، أو إذا كان هناك شريك سيقوم بالمشاركة في عملية الشرح.

إنشاء الدروس الخاصة بك

هذه العملية هي الأصعب والتي تحتاج إلى مزيد من الجهد والتكلفة المادية في سبيل الربح من الدورات التعليمية. حيث يتوجب في البداية الاستعداد بتحضير أدوات التصوير والتي تشمل

  • كاميرات بدقة متقدمة: هنالك أنواع من الكاميرات من ماركات مرموقة مثل كانون وسوني تُعتبر الأروع.
  • الإضاءة: عنصر حاسم آخر يساهم في صناعة مقطع فيديو متقن وممتاز.
  • برامج تعديل الفيديوهات: تعتبر أساسية لمن يرغبون في القيام بعملية المونتاج بأنفسهم. وعلى سبيل المثال، يمكن اختيار برنامج Final Cut Pro أو Adobe Premiere كخيارات موفقة لهذا الغرض.
  • من الضروري توضيح وتحديد محتوى الدورة التعليمية أو المادة الدراسية في نص السيناريو بصورة مسبقة.

حدّد طريقة بيع الدورات التدريبية

لن تتحقق أرباح مادية من البرامج التدريبية إلا إذا تم بيعها. والقدرة على بيع هذه الدورات تتوقف كلياً على استراتيجيات التسويق المطبقة. على سبيل المثال، من الممكن أن إعداد منظومة للدورات التعليمية عبر ووردبريس.يمكنك أيضاً الاستعانة بمنصات الشبكات الاجتماعية واستخدام الإعلانات الراعية.

يمكن أيضاً اللجوء إلى الخيار الثالث الذي يتضمن تقديم البرامج التعليمية من خلال المنابر الإلكترونية المخصصة للدورات. Udemy تتميز هذه الوسيلة بأنها لا تتطلب مجهودًا كبيرًا في ترويج برنامجك التعليمي، إذ أن هذه المنصات ستقوم بالتسويق لك، لكنها ستأخذ حصة من الأرباح. 

أن إنشاء منصتك الخاصة سيمنحك الربح كاملاً، لكنك ستكون مسؤولاً عن تحمل عبء التسويق، التعامل مع المدفوعات، جلب المبيعات، والحفاظ على الزبائن بنفسك.

سوق لدورتك التدريبية

مهما كانت المنصة المختارة لإطلاق النسخة التجريبية للدورة، من المسلّم به أنه يتوجب عليك القيام بجهود تسويقية، ولو كانت بسيطة. في هذا السياق، من الضروري أن تبادر إلى تنظيم خطة التسويق الخاصة بك من خلال استكشاف السوق وتحديد الوسائط الترويجية الملائمة للتواصل مع العملاء.

حافظ على دروتك التدريبية محدثة

لا يعتبر من الأمور المستحسنة إطلاق دورة تعليمية دون القيام بتحديثات دورية لها؛ فمن الضروري أن تفحص المحتوى شهريًا وتضمن أن البيانات المقدمة زُودت بآخر المستجدات، وأنها تشمل الأساليب الحديثة وأفضل الاستراتيجيات والتعليمات الجديدة.

الربح من الإنترنت

كمثال، اليوم لن يُقبل أحد على شراء دورة تعليمية تتعلق بكيفية الترويج في المجلات والصحف لأن هذا الأسلوب تجاوزته الأحداث، وأصبح الترويج الإلكتروني والقنوات التسويقية المرتبطة به هي من بين الجوانب الأكثر إثارة لاهتمام رواد التسويق وأصحاب الأعمال اليوم.

إذا استطعت تطوير دورات تعليمية ذات جودة عالية وترويجها بفعالية لاستهداف الجماهير المناسبة، فسوف تتاح لك الفرصة لتحقيق الأرباح المالية من خلالها. يتطلب ذلك أيضاً النظر في عدة عوامل أخرى مثل التسعير المناسب، وتحديث المحتوى، وجودة الشرح. بمجرد تحقيق هذا، ستمتلك مصدراً مستمراً للدخل السلبي.

يجب ان تتوافق طرق الربح مع تعاليم الدين الاسلامي المجيد 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-