تعلم كيف تربح من الانترنت من خلال البودكاست 2024

الربح من الإنترنت

لقد شرعت في تأسيس قاعدة قوية من الجمهور أو المتابعين، وقد وصلت إلى مرحلة تتطلع فيها للحصول على أرباح مادية، وليس فقط تقديرًا رمزيًا، نظير الجهد الضخم الذي تقدمه. إن كنت كذلك، فهذا المقال معد خصوصًا من أجلك.

أمامك الخطوة الأيسر وهي كسب المال من خلال البودكاست، وهو الموضوع الذي سنتناوله بشكل مفصل. استعد بفنجان قهوتك المفضل وتحضير ورقة وقلم لتبدأ في التعرف على التفاصيل.

كيف تبدأ الربح من البودكاست؟

في البداية، قد تشعر بالحيرة، وتعتقد بأن العثور على مصدر دخل موثوق من بودكاستك سيكون مهمة شاقة، أو قد تظن بأنه من غير الممكن تحقيق ربح كبير أو حتى أي ربح على الإطلاق. لكن دعني أوضح لك قريباً، أن الأمر لا يمت للحقيقة بصلة، إذ في هذه الأوقات توجد العديد من الأساليب المُثمرة لكسب الأموال من خلال البودكاست تتناسب مع طيف واسع من برامج البودكاست بغض النظر عن محتواها أو القطاع المُحدد الذي تنتمي إليه.

أهم عنصر يؤثر في كسب الأرباح من خلال البودكاست هو قاعدة المتابعين وكمية الاستماعات التي تحصدها الحلقات. كما يعتمد هذا العنصر أيضاً على فئة المحتوى المستهدف ودرجة تركيزها وتخصصها. فمثلًا نيش عام للغاية بودكاست لتعلم اللغة الإنجليزية لا يتم التعامل مع المحتوى النيش بنفس طريقة تطبيق تقنيات تحسين محركات البحث، خصوصًا في جانب الدعم والترويج الإعلاني.

إذا نظرنا من منظور كسب الأموال عبر الرعاية الإعلانية، يجب عليك البدء بالتفكير في تحقيق أرباح من برنامجك الصوتي حينما يصل عدد المستمعين لأحد الحلقات إلى أكثر من عشرة آلاف مستمع، خاصة في المجالات العامة أو المعتادة. لكن إذا كانت المنطقة التي تركز عليها متخصصة، على سبيل المثال:  العمل الحر أو في مجال التسويق الرقمي، وإذا كنت تبرز من خلال تخصص معين، يمكنك تحقيق إيرادات من الإعلانات والرعاية حتى مع قاعدة مستمعين أصغر بكثير من المعتاد.

لا أود منك التركيز فقط على الإعلانات والدعم المالي هنا، بل سأبين لك قريباً تسعة أساليب أخرى لتحقيق الأرباح من خلال بودكاستك والتي قد تجدها أكثر فائدة وربحية لك.

استلام الدعم من المتابعين لك

تعتبر هذه الاستراتيجية من الاستراتيجيات المنتشرة جدًا ليس فقط في تحقيق الأرباح من خلال البث الصوتي وإنما في مجال توليد الدخل من المحتوى ككل، حيث اتجه العديد من المبدعين في العالم العربي لتبني هذا النهج.

يمكنك استخدام هذه الطريقة بالتسجيل في إحدى المنصات مثل باتريون أو غيرها، حيث يقوم متابعوك بدعمك بمبلغ مالي معين كل شهر، وفي المقابل، يأخذ الموقع نسبة تتراوح ما بين 5% إلى 12% من العائدات بناءً على الخدمات التي يوفرها لك.

تتمثل أهمية باتريون في أنه يوفر لك الدعم المالي اللازم والذي تكون جديرًا به دون أن يضع أية شروط تحد من المحتوى الذي تنتجه أو من الإبداع الذي تبديه.لذلك، كل ما يجب أن تقوم به هو الاستمرار فيما تعمل عليه، وتقديم محتوى فريد وذي جودة عالية يعود بالفائدة على متابعينك.

الحصول على رعاية من إحدى الشركات

التبني أو الدعم الراعي هو إحدى الوسائل الأكثر انتشاراً لتحقيق الدخل من خلال البودكاست، أو عبر الاستفادة من إنتاج المحتوى بوجه عام. المقصود بهذا هو أن إحدى الشركات المختصة بالرعاية ستقوم بتقديم مبلغ مالي لك مقابل إجرائك ترويجاً أو إعلاناً لها خلال البث الخاص بالبودكاست الذي تنتجه.

قد يظهر هذا الإشهار في أي جزء من الحلقة، لكن أكثر ثلاثة أماكن شهرةً له هي:

  • قبل أن تبدأ الحلقة، أو Pre-Roll.
  •  في وسط الحلقة أو Mid-Roll. 
  •  بعد الحلقة أو Post-Roll. 

تسويق الإحالة أو الشراكة بالعمولة

التسويق بالعمولة Affiliate  هو واحد من أفضل  طرق الربح من الإنترنت من طرق الربح الفعّالة جدًا والتي تُستخدم بشكل شائع هي البودكاست.

تتلخص الطريقة في الإعلان لمنتج، منصة أو خدمة، وبموجب كل عملية بيع أو تسجيل من إحالتك، تتقاضى مبلغاً مالياً أو نسبة من العائدات. عليك فقط الترويج لهذا المنتج أو الخدمة أو المنصة بطريقة تجذب اهتمام متابعيك وجمهورك بحيث يصبحون على استعداد لإنفاق الأموال عليها.

تتميز هذه الاستراتيجية بأنها تغنيك عن الحاجة لتقديم خدمة أو إنشاء منتج بهدف تحقيق الأرباح؛ بل كل ما عليك هو الإعلان عنه. ستتلقى عائداتك استنادًا إلى المبيعات والتسجيلات التي تنجزها، وهذا سيخفف عنك هموم القضايا المتعددة.

البرامج التي يُمكنك الانضمام إليها وتحقيق الأرباح من خلاله:

يمكنك أيضًا تحقيق الأرباح من خلال بودكاستك باستخدام أساليب مبتكرة عبر طرق متنوعة.  الـ CPA أوصيك بشدة أن تفكر وتقرأ بعمق في تلك الموضوعات.

المحتوى المدفوع

طريقة كسب العائدات من المحتوى الذي يتم تقديمه بمقابل مالي تعتبر من الوسائل البالغة الشهرة لتحقيق الأرباح من خلال البودكاست.  البودكاست الإنجليزية تعتبر البودكاست أداة هامة في نقل المعلومات والأفكار، وهي تحظى بشعبية كبيرة بين منتجي المحتوى الصوتي. يقدمون محتوى إضافياً مقابل الحصول على اشتراك أو دفع مبلغ مالي معين.

  على سبيل المثال من أجل: 

  •  حلقات إضافية. 
  •  محتوى وراء الكواليس. 
  •  الحصول على الحلقات مبكرًا. 
  •  محتوى خالٍ من الإعلانات. 
  • حلقات معدة خصيصًا للرد على استفسارات الجمهور.
  • الوصول إلى خادم ديسكورد يكون مقصورًا على أعضاء معينين فقط.

قد يُحقق الربح عبر محتوى يتطلب الدفع بأسلوب مغاير، كأن تتاح الـ 20 حلقة الأخيرة من البودكاست دون مقابل، بينما يتطلب الوصول للحلقات السابقة تسديد مبلغ معين من المال.

قد تكون البودكاستات في بعض الأوقات خاضعة للاشتراك المدفوع، حيث يتوجب عليك دفع رسوم معينة لتتمكن من الاستماع، أو أن تنضم كعضو من خلال الاشتراك فيها.

تتمثل الفائدة من هذه الاستراتيجية في أنها تمنحك السيطرة التامة، بينما الجانب السلبي والحرج فيها هو أنها قد ترتد إلى الوراء وتتسبب في خسارتك عددا كبيرا من المتابعين، وهذا الأمر خطير بشكل خاص إذا كان الجمهور الذي تستهدفه من العرب. عليك بالتأني والتفكير الدقيق قبل اتخاذ قرار باستخدام هذه الطريقة.

تقديم المشورة والتدريبات

تُعد هذه الاستراتيجية إحدى السبل لتحقيق الأرباح من المحتوى ولا تقتصر فقط على البودكاست، وقد بدأت تنتشر وتنال شهرة كبيرة في الوطن العربي. يمكنك بكل سهولة أن تقدم خدماتك كخبير في مجال تخصصك، مهما كان، من خلال تقديم جلسات استشارية في أوقات محددة مقابل تعويض مادي، سواء كان ذلك للشركات أو للأشخاص العاديين.

تتمثل فائدة هذا الأسلوب في تحقيق الدخل من البودكاست في قدرته على بناء ارتباطات متينة ضمن مجال تخصصك، وكذلك توفير شعور بالإنجاز الشخصي نظرًا لمساعدتك للآخرين.

كما أن الصعوبة التي تواجهها هي أن استمرارها يتطلب أن يكون لديك وقت متاح بالإضافة إلى إنتاج المحتوى، حيث تستطيع خلاله أن تُقدم النصح والتدريب.

بيع الكورسات

الأسلوب الخامس الذي نستعرضه لتحقيق الأرباح هو من خلال تسويق الدورات التدريبية، وأراه شخصياً من بين أفضل الأساليب التي يمكنك اتباعها خصوصاً إذا كان المحتوى الذي تقدمه عبر بودكاستك يتماشى مع هذا النمط.

 فإذا كان البودكاست خاصتك عن  التسويق الإلكتروني في حال كنت متخصصًا في مجال مثل التسويق أو البرمجة أو العمل الحر أو أشياء مماثلة، ستجد أن هناك عددًا كبيرًا من الأفراد الذين يعتمدون عليك ويقدرون المحتوى الذي تقدمه. هؤلاء الأشخاص مستعدون لدفع المال للحصول على دورة تدريبية منسقة ومهنية تساعدهم في تحسين وصقل مهاراتهم.

الربح من الإنترنت

يجب أن تكون على دراية بأن بناء الثقة لدى عملائك وإعداد وتطوير الدورات التدريبية قد يستهلك الكثير من وقتك. لكن في رأيي، فإن النتائج والمكاسب التي تحصل عليها تبرر بجدارة الجهود المستثمرة في هذا المسعى.

من بين أبرز الشخصيات في عالم إنتاج المحتوى الذين يتبعون هذا الأسلوب نجد بات فلين، صاحب المدونة والبودكاست الشهيرة SPI، حيث يحقق دخلاً مرتفعاً جداً من خلال الدورات التدريبية التي يعقدها.

ويوجد كذلك أمثلة لمبدعين في مجال المحتوى العربي، كأحمد أبو زيد مؤسس قناة دروس أونلاين بالإضافة إلى العديد من الأشخاص الآخرين.

تقديم الخدمات

قد يجد البعض في هذه الوسيلة بمثابة مصدر ثروة ثمينة، حيث أن البودكاست الذي تقوم بإنشائه وتناول مجال خبرتك فيه يمكن أن يؤدي إلى جني أرباح وفيرة. سيؤدي ذلك إلى جذب العديد من الزبائن الذين سيولونك ثقتهم، معتمدين على ما تتميز به من خبرة وآراء ومهارات، وسيكون لديهم الرغبة في أن يستأجروا خدماتك أو يطلبوها بناءً على المحتوى الذي توفره.

إذا كنت تعمل في مجال التسويق الإلكتروني، مثل يوسف الذي يعمل في التسويق العقاري، وتقوم بنقاش حول هذا الموضوع و تبادل الأفكار حوله، فإنّك بذلك تشارك خبرتك ومعلوماتك في هذا المجال.  

التجارة الإلكترونية وطرق تطوير عملك التجاري كما يتم مناقشتها في بودكاست "خمسة أعمال تجارية"، وبلا شك ستجد عددا كبيرا من العملاء يأتون إليك طلباً لخدماتك أو يطلبون منك أن تقوم بعمليات الترويج لمنتجاتهم. قد يكون هذا الأسلوب في تحقيق الأرباح من خلال برامج البودكاست ملائمًا لك، خصوصًا إذا كنت تعمل في تقديم الخدمات المستقلة في أي ميدان.

بيع المنتجات

تعتبر تجارة السلع عبر الإنترنت من أبرز وسائل تحقيق الأرباح التي يعتمدها العديد من منتجي البودكاست والمبدعين في مجال المحتوى. يمكنك التجارة في سلع مألوفة كالقمصان والأكواب وما شابه، أو حتى تسويق منتجات تكنولوجية مثل الكتب الإلكترونية.

لقد أثبتت هذه الأسلوب فعاليتها بشكل كبير خصوصاً بالنسبة للبودكاستات التي تتسم بعمومية المحتوى وليست متخصصة بموضوع محدد. يلجأ العديد من الناس إلى استخدامها عبر الشبكة العنكبوتية.  فمثلاً يوجد "The Joe Rogan Experience"، وهو من أشهر بودكاستات العالم وربما الأكثر نجاحاً، يعتمد هذا الأسلوب.

الإلقاء أمام الجمهور

آخر طريقة في لائحتنا للربح من البودكاست تكمن في المشاركة في المحاضرات العامة أو ما يعرف بـ "التحدث أمام الجمهور"، وهذه الطريقة تجدها أكثر انتشاراً في البلدان الغربية مقارنةً بالمجتمعات العربية. يُراد بذلك أن تخلق سمعة لذاتك في تخصصك، بما يجعلك مطلوبًا لإلقاء الكلمات في مناسبات ومؤتمرات بمقابل مادي معيّن.

في البلدان الأجنبية، هناك أفراد يجنون مبالغ تتجاوز المليون دولار سنوياً من خلال المشاركة في الخطابات العامة، بالإضافة إلى تغطية نفقات السفر والإقامة إذا كانت هذه الفعاليات تقام في مناطق أو دول مختلفة. لذا قمنا بتضمين هذه الطريقة ضمن قائمتنا للأساليب التي يجدر بك التفكير بها لتحقيق الأرباح من البودكاست.

كم يمكنني أن أربح من البودكاست الخاص بي؟

نتوقف هنا للتأمل، إذ تتداخل عدة عناصر مهمة في سبر أغوار الموضوع، منها المجال الذي تختص به وخصوصية المادة التي تقدمها وكم الجمهور الذي تصل إليه، ولا يفوتنا أهمية الآليات المتبعة في تحقيق الدخل من البودكاست والتي تملك القابلية الكبيرة لتحديد مقدار ما تجنيه من أرباح.

يمكنني التحدث إليك عن الشخصيات البارزة، مثل جو روغن الذي يكسب مبلغ 800 ألف دولار عن كل حلقة، أو تيم فيريس الذي تصل مكاسبه إلى 54 ألف دولار لكل حلقة.

يحقق بات فلين أرباحاً تتجاوز الـ 100 ألف دولار شهرياً من خلال العائدات التي يحصل عليها من التسويق بالعمولة من خلال بودكاسته، في حين أن بودكاست Chapo Trap House يمتلكون 37 ألف متبرع على منصة باتريون ويكسبون أكثر من 160 ألف دولار كل شهر.

لكن هذا لا يعطيك البيانات الفعلية، ولذلك دعونا نستخدم بعض الافتراضات بالنسبة لبودكاست متوسط الحجم ونتعرف على مدى ربحيته.

لنتخذ نهج الاستفادة المالية عن طريق الدعم أو الإعلانات، حيث أن المعدل الوسطي لتكلفة الألف ظهور (CPM) في الولايات المتحدة الأمريكية يصل إلى نحو 18 دولارًا لكل نصف دقيقة ويبلغ 25 دولارًا لكل دقيقة كاملة. نظراً لغياب البيانات حول تكلفة الـ CPM في البيئة العربية، فإننا نستطيع الافتراض بأنها تبلغ 7.5 دولار لمدة ثلاثين ثانية و13 دولار لكل دقيقة بالكامل.

لنفترض أن بودكاستك يحقق 5000 استماع، وتقدم إعلانًا في كل حلقة مقابل 7.5 دولار لكل ألف استماع، وتصدر أربع حلقات كل شهر. ستكون الحسبة على النحو التالي: 5 ضرب 7.5 ضرب 4، مما يعني أنك ستكسب 150 دولار شهريًا من الإعلانات.

إذا دعم 1% من الجمهورك بمبلغ دولار واحد كل شهر عبر موقع باتريون، وهذا يعني أنك ستحصل على 50 دولار من 50 مستمعًا. وبعد خصم نسبة 8% التي تأخذها منصة باتريون للإشتراك بالخطة المحترفة "Pro"، ستكون النتيجة النهائية تقريباً (46 دولار).

إذا كان 0.5% من متابعينك، أي حوالي 25 شخصاً، يستفيدون من العروض التابعة التي تُقدمها والتي تحقق لك 10 دولارات لكل عرض، سوف تكسب إجمالياً 250 دولاراً.

إذا قام واحد بالمئة من جمهورك، أو خمسون مستمعًا، بشراء الدورة التدريبية التي تعرضها والتي تحقق لك ربحًا صافيًا قدره 10 دولارات لكل عملية بيع، فسوف تكسب إجمالي مبلغ 500 دولار.

بهذا الأسلوب، ستصل مجموع أرباحك إلى: 150 و 46 و 250 و 500، أي ما يقارب ذلك.  946 دولار هذا المبلغ ممتاز للغاية للحياة في أغلب البلدان العربية.

إرشادات رئيسية لتشرع في تحقيق الدخل من البودكاست

  1. توصل إلى دراية متعمقة بمجال تخصصك وأفراد جمهورك: افهم السوق المحدد الذي تعمل به والجمهور المتابع لك، تعرف على متطلباتهم ورغباتهم وقم بتلبيتها لهم.
  2. قم بتوسيع قاعدة متابعيك: سع إلى زيادة عدد المتابعين والمستمعين لبودكاستك بقدر المستطاع، وتأكد من جذب أولئك الذين ينتمون إلى الفئة المستهدفة والمهتمين بمجال التخصص الذي تقدمه، حيث يمثلون القيمة الجوهرية لبرنامجك الصوتي.
  3. يُوفر منافع ملموسة لكل من المُعلِنِين والجمهور: الأرباح لا تأتي من الإعلانات أو من برامج الأفلييت بل تأتي من القيمة التي تقدمها لجمهورك والثقة التي بنيتها معهم. لذا، احرص على تقديم المنفعة لهم وستجد أن الأرباح ستتبع ذلك بطبيعة الحال.
  4. قم بالتركيز على صقل وتحسين المحتوى الذي تقدمه: سيعتمد أي ربح تحققه على مدى جودة المحتوى الذي تقدمه والقيمة التي يوفرها للمستمعين. لذلك، من الضروري التركيز على تحسين وتطوير المحتوى الخاص بك لضمان عدم تجاوزك من قبل المنافسين.
  5. اختر الأسلوب الملائم لبودكاستك: قد لا تكون الأساليب التي أشرنا إليها مناسبة لكل نوع من أنواع البودكاست أو المحتوى أو الجمهور المستهدف. لذلك، يجدر بك التأمل بدقة لتحديد ما إذا كانت هذه الوسيلة لتحقيق الربح تلائمك.
  6. توظيف الأسلوب الأمثل لتحقيق الأرباح من البودكاست.قد يكون من المستحسن استعمال طرق متعددة لتحقيق الأرباح من البودكاست كما بينا في التقدير المثالي أعلاه، إذ سيكفل ذلك لك أرباحاً ممتازة واستقرارًا ماليًا أفضل من خلال بودكاستك.
  7. كن صبورًا: تحتاج هذه العمليات إلى فترة زمنية، لذا لا ينبغي لك الاستعجال في رؤية الإنجازات، ولا تعتقد أنه يمكنك تحقيق الفوز خلال أسبوع، شهر أو حتى على مدى عام.

استفسارات حول تحقيق الدخل من خلال البودكاست

الربح من الإنترنت

1. ما هي طرق الربح من البودكاست؟

  1.  الحصول على الدعم من متابعيك. 
  2. تلقي العناية من أحد الشركات.
  3. التسويق عبر العمولات أو التسويق الشريك.
  4.  المحتوى المدفوع. 
  5.  بيع الكورسات. 
  6.  تقديم الاستشارات والتدريب. 
  7.  تقديم الخدمات. 
  8.  بيع المنتجات
  9. إلقاء الخطابات أمام الجمهور.

2. ما أفضل طريقة للربح من البودكاست؟

لا يمكن الجزم بأن هناك أسلوب محدد يُعتبر الأمثل لتحقيق الأرباح من البودكاست؛ فالبودكاستات تتباين وتتعدد، وكذلك تختلف استراتيجيات جني الأرباح منها، وكل استراتيجية لها مزاياها وعيوبها. لهذا، من الضروري أن تخصص وقتًا للتأمل والبحث لكي تتمكن من إيجاد الطريقة التي تُناسبك لكسب المال من خلال بودكاستك.

من جهة أخرى، لا يوجد ما يحول دون تحقيق الأرباح من البودكاست عبر عدة أساليب متنوعة، وإذا كانت الفرصة متاحة للإستفادة من جميع الوسائل المتاحة، فليس هناك مشكلة في ذلك، بل على العكس سيكون أمراً ممتازاً.

3. ما مقدار الأرباح التي يحققها منتجو المحتوى عبر البودكاست بشكل عام؟

يعتمد هذا على مجموعة متنوعة من العوامل؛ فهناك من يحصل على مبالغ ضخمة تصل إلى مئات الآلاف من الدولارات مقابل كل حلقة، وفي المقابل هناك من يكتفي بالقليل من الدولارات، وثمة آخرون يتواجدون في المرتبة الوسطى بين هذين القطبين.

تُعتبر العديد من العناصر مؤثرة في تحديد مقدار الأرباح التي يمكن تحقيقها من البودكاست، بما في ذلك حجم الجمهور المتابع، مجال المحتوى الذي ينتمي إليه البودكاست، خصوصية ومميزات البودكاست، وعوامل أخرى متنوعة.

4. هل ابدأ بودكاست فقط من أجل الربح منه؟

لو أن هدفك من إطلاق بودكاست هو الكسب المادي بالأساس، فمن المحتمل ألا يثمر مشروعك وستجد صعوبة في الاستمرارية. السعي وراء الأرباح وحده لا يكفي لتزويدك بالحافز اللازم لجعل بودكاستك ناجحًا. ولكن، إذا كانت نيتك تقديم الفائدة للجمهور إلى جانب التطلع للربح، وليس الربح فحسب، فمن المرجح أن تحقق النجاح.

5. متى يجب أن أبدأ بالتفكير في تحقيق الأرباح من بودكاستي؟

لا يمكن حصر الإجابة على ذاك السؤال بصورة قاطعة، إذ تعتمد على متغيرات عدة. ومع ذلك، يُعدّ من الممكن أن تحقق أرباحًا من البودكاست عندما تصل كل حلقة من حلقاتك إلى ما يزيد عن خمسة إلى عشرة آلاف مرة استماع عبر منصات البودكاست المختلفة.

بالطبع، لا توجد قوانين محددة في هذا الشأن. يمكنك أن تبدأ بتحقيق الربح من البودكاست بعد إصدار الحلقة الأولى وجذب الألف استماع الأولى، وسيكون ذلك ممتازًا إذا تمكنت من تحقيقه.

يجب ان تتوافق طرق الربح مع تعاليم الدين الاسلامي المجيد 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-